الغدد اللمفاوية حزءٌ مهم من جهاز المناعة.. متى تلتهب وتشكل خطراً؟

تاريخ النشر : 2024-07-09 09:07:26 أخر تحديث : 2024-07-23 18:34:10

الغدد اللمفاوية حزءٌ مهم من جهاز المناعة.. متى تلتهب وتشكل خطراً؟

إن مصطلح "التهاب الغدد اللمفاوية" يُستخدم لوصف الغدد اللمفاوية المتورمة، والمؤلمة، واللينة، وذلك نتيجة تعرضها إلى عدوى بكتيرية، أو فيروسية، أو فطرية، كما يمكن في حالات نادرة أن يحدث هذا التورم بسبب الإصابة بالأورام السرطانية.


ما هو التهاب الغدد اللمفاوية؟



تعتبر الغدد اللمفاوية جزءاً هاماً من أجزاء الجهاز المناعي في الجسم، إذ تحتوي على خلايا مناعية تكمن وظيفتها في مكافحة الأمراض والالتهابات، وتؤدي وظيفة المرشحات التي تعمل على ترشيح وحجز المواد الضارة المسببة للمرض، مثل الفيروسات والبكتيريا، وبالتالي تمنع دخولها إلى الجسم.



يوجد هنالك حوالي 600 غدة لمفاوية منتشرة في أجزاء الجسم المختلفة، ولا يمكن في الأحوال الطبيعية الإحساس بوجودها، لكن يمكن أن تتورم ويتضخم حجمها نتيجة إصابتها بالاتهاب. وهناك العديد من المناطق التي قد يلاحظ فيها تورم الغدد اللمفاوية، مثل الرقبة، والإبطين، والفخذين، وتحت الفك، وداخل الصدر، وفي تجاويف البطن.



انواع التهاب الغدد اللمفاوية

يمكن أن يكون التهاب الغدد اللمفاوية حاداً، وأن يستمر لمدة أسبوعين تقريباً، نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية، وقد تطول فترة الالتهاب حتى ستة أسابيع تقريباً، أو مزمناً نتيجة وجود أورام سرطانية أو عدوى.



ويوجد نوعان رئيسيان لالتهاب الغدد اللمفاوية، هما:



التهاب الغدد اللمفاوية الموضعي والذي يعد النمط الأكثر شيوعاً، حيث تلتهب واحدة أو أكثر من الغدد اللمفاوية القريبة من مكان الإصابة، أو الورم، أو العدوى، مثل التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك بسبب التهاب الجهاز العلوي التنفسي.

التهاب الغدد اللمفاوية المعمم الذي يحدث عندما تصاب مجموعتين أو أكثر من الغدد اللمفاوية، وعادة ما يكون سبب الالتهاب منتشراً في مجرى الدم، مما يؤثر سلباً على الجسم كاملاً.



وهناك العديد من الأسباب لالتهاب الغدد اللمفاوية، والتي تنقسم إلى أسباب معدية وأسباب غير معدية



أسباب التهاب الغدد اللمفاوية المعدية

تعد الالتهابات البكتيرية، والفيروسية، والفطرية من الأمثلة الشائعة على أسباب التهاب الغدد اللمفاوية، ومنها:



عدوى بكتيرية

من أنواع العدوى البكتيرية التي يمكن أن تتسبب بالتهاب الغدد اللمفاوية:

مرض السل ،المكورات العنقودية المكورات العقدية، مرض خدش القط ومرض الزهري.


عدوى فيروسية

تعد الإصابة بالعدوى الفيروسية من أسباب التهاب الغدد اللمفاوية، نذكر منها: فيروس نقص المناعة البشرية، التهابات الجهاز التنفسي العلوي الفيروسي، داء كثرة الوحيدات المعدي الناتج نتيجة الإصابة بفيروس إبشتاين-بار.


عدوى فطرية أو طفيلية

يعد التهاب الغدد اللمفاوية الفطري من التهابات الغدد اللمفاوية غير الشائعة، أيضاً يمكن أن تسبب بعض الطفيليات التهاب الغدد اللمفاوية.



أسباب التهاب الغدد اللمفاوية غير المعدية

قد يحدث التهاب الغدد اللمفاوية في بعض الأحيان نتيجة أسباب غير معدية، أبرزها:


أسباب مناعية

يمكن أن ينتج التهاب الغدد اللمفاوية نتيجة اضطرابات في الجهاز المناعي، مثل:

مرض الذئبة.

التهاب المفاصل الروماتويدي.


السرطان

يشير التهاب الغدد اللمفاوية أحياناً إلى حالات أكثر خطورة، مثل السرطان، ومن أبرز أنواع السرطان التي تعد من أسباب التهاب الغدد اللمفاوية ما يلي:



سرطان الغدد اللمفاوية، بما في ذلك سرطان الغدد اللمفاوية هودجكين وسرطان الغدد اللمفاوية اللاهودجكين.

انتشار السرطان الذي بدأ في مكان ما في الجسم، ومن ثم انتقل إلى الغدد اللمفاوية.

سرطان الدم.

سرطان الجلد.


يجدر الذكر أن تعد العدوى المتكررة أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الغدد اللمفاوية.

اعراض التهاب الغدد اللمفاوية

تشمل أعراض التهاب الغدد اللمفاوية التي قد يشعر بها المريض ما يلي:



تورم الغدد اللمفاوية وتضخمها بشكل كبير، وقد تصل الغدد اللمفاوية الملتهبة إلى حجم حبة الفاصولياء أو أكبر. كما وقد يسبب التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ تورماً في الطرف السفلي كاملاً.

الشعور بالألم عند ملامسة الغدد الملتهبة.

التعرق ليلاً أثناء النوم.

الحمى دون سبب واضح.

فقدان الوزن و التعب المفرط.

السعال و الصعوبة في التنفس، حيث قد يؤدي تضخم الغدد اللمفاوية الموجودة بالرئتين إلى حدوث سعال مزمن.

حكة دائمة على صعيد الجسم ككل.

احمرار المنطقة التي تقع فوق الغدد اللمفاوية الملتهبة.

امتلاء الغدد الملتهبة بالقيح، مما يسبب حدوث خراجات، ويمكن أن يشق السائل القيحي طريقه إلى الجلد في الحالات الشديدة وغير المعالجة، ليظهر حينها قيح من الجلد.



انقر هنا لمشاهدة حلقة "بيوتيك" مع د. فرح الخياط للمزيد من التفاصيل حول الغدد اللمفاوية وأهميتها وأعراض التهابها./انتهى

المصدر: بغداد/ روافدنيوز

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS