البطاقات الوردية لأول مرة في كوبا أميركا لحماية اللاعبين

تاريخ النشر : 2024-06-10 08:38:27 أخر تحديث : 2024-06-20 13:20:03

البطاقات الوردية لأول مرة في كوبا أميركا لحماية اللاعبين

أكد اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) أنه سيتم استخدام البطاقة الوردية لأول مرة في بطولة كوبا أميركا التي تنطلق يوم 21 من شهر يونيو الجاري بالولايات المتحدة.


وستُستخدم البطاقة الوردية كتحذير إداري بحت في حالة الاشتباه بحدوث إصابة في الرأس أو ارتجاج في المخ، وفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية.



وعند تأكيد حدوث ارتجاج، سيقوم أحد أفراد الجهاز الفني لفريق اللاعب المصاب بتسليم البطاقة الوردية للحكم الرابع لتوضيح أن هذا التبديل بسبب الارتجاج.



ولن يقوم الحكم الرئيسي أو الحكم الرابع بعرض البطاقة الوردية أمام الجمهور في أي حال من الأحوال.



وأوضحت إدارة المسابقات والعمليات في اتحاد كونميبول أنه "عندما يتم استخدام تبديل بسبب الارتجاج، سيُمنح الفريق المنافس تلقائيا إمكانية إجراء تبديل إضافي"، وهو ما يعد تغييرا سادسا لرعاية صحة اللاعبين، وهو أمر كان موجودا بالفعل في قواعد كرة القدم.



وينص البروتوكول على أنه في حال إجراء تبديل عادي في نفس توقيت تبديل الارتجاج، سيتم احتساب ذلك كفرصة تبديل واحدة من الفرص العادية المسموح بها. وإذا استنفد فريق كافة فرص التبديل العادية الخمسة، فلا يحق له استغلال تبديل الارتجاج (باستخدام البطاقة الوردية) لإجراء تبديل عادي إضافي.



وبالتالي، فإن استخدام البطاقة الوردية للدلالة على تبديل الارتجاج يساعد في التمييز بينه وبين التبديلات العادية، ويؤكد على أن هذا التبديل الطبي الخاص لا يمكن استغلاله لزيادة عدد التبديلات العادية المسموح بها للفريق، وإنما هو مخصص فقط لحالات الارتجاج أو الاشتباه في حدوث إصابة بالرأس.



متى يمكن استخدام البطاقة الوردية؟

تحدد المادة 96، حالات التبديل عند الاشتباه في حدوث إصابة بالرأس وارتجاج.



أولا: يُسمح بإجراء تبديل واحد لكل فريق في كل مباراة في حالة الاشتباه بحدوث إصابة في الرأس وارتجاج، بشكل مستقل عن التبديلات الخمسة المذكورة في المادة السابقة من هذه اللوائح (ستة تبديلات في حالة الوقت الإضافي). ويمكن إجراء التبديل بسبب الارتجاج بغض النظر عن عدد التبديلات التي تمت حتى لحظة حدوثه.



ثانيا: إذا قرر الفريق إجراء تبديل بسبب الارتجاج، يجب إبلاغ الحكم الرئيسي أو الحكم الرابع. وسيتم استخدام بطاقة وردية مختلفة عن بطاقات التبديل الأخرى لهذا الغرض.



ثالثا: ومع ذلك، إذا تم إجراء تبديل عادي في نفس وقت تبديل الارتجاج، فسيتم خصم فرصة تبديل واحدة. وعندما يستنفد فريق جميع فرص التبديل العادية، لا يجوز له استخدام تبديل الارتجاج لإجراء تبديل عادي.



رابعا: عند استخدام تبديل الارتجاج، يجب منح الفريق المنافس تلقائيا فرصة إجراء تبديل إضافي. ويجب على الحكم الرئيسي أو الحكم الرابع إبلاغ الفريق المنافس بأنه يملك، من تلك اللحظة فصاعدا، خيار استخدام بديل إضافي وفرصة تبديل إضافية، والتي يمكن استخدامها في نفس وقت تبديل الارتجاج الذي أجراه الفريق المنافس أو بعده. ولا يمكن استخدام هذه الفرصة الإضافية إلا للتبديل الإضافي، وليس للتبديلات العادية.



خامسا: لا يُسمح للاعب الذي يعاني من ارتجاج أو يُشتبه في إصابته بارتجاج بالعودة إلى المباراة أو المشاركة في ركلات الترجيح، ويجب مرافقته إلى غرفة الملابس أو مرفق طبي كلما أمكن ذلك.



سادسا: بمجرد انتهاء المباراة (خلال 24 ساعة من نهايتها)، يجب على طبيب الفريق الذي اكتشف هذا الاشتباه في أرض الملعب، سواء قام باستبدال اللاعب أم لا، إرسال نموذج SCAT5 المكتمل والموقع (الأداة الموحدة لتقييم الارتجاج) إلى اللجنة الطبية لاتحاد الكونميبول./انتهى

المصدر: روافدنيوز/ متابعة

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS