ما حقيقة إسلام المستكشف الفرنسي جاك كوستو؟

تاريخ النشر : 2023-06-09 10:47:06 أخر تحديث : 2024-05-22 03:07:44

ما حقيقة إسلام المستكشف الفرنسي جاك كوستو؟

تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي قصة عن المستكشف الفرنسي جاك كوستو تحدثت عن إعلان كوستو إسلامه خلال مؤتمر علمي عام 1977 ضمّ أكثر من 5000 عالم.


لكن مجموعة التقنية من اجل السلام، المختصة بكشف التزييف الالكتروني، قالت في بيان ورد للسومرية نيوز، ان "الادعاء المتداول مزيف، إذ لا وجود لأي مصدر رصين يؤكد إعلان المستكشف الفرنسي (جاك كوستو) عن اعتناقه الإسلام، ولم تعلن مؤسسته (جمعية كوستو) والتي تأسست في عام 1973 من قبل كوستو نفسه واستمرت إلى يومنا هذا، عن أي خبر مماثل بشأن إسلام كوستو على الرغم من وجود أرشيف كبير عن حياته ورحلاته على موقعها الرسمي".



بالإضافة إلى ذلك، فأن المستكشف (كوستو) قد دفن في مقبرة مسيحية في مدينة (سانت أندريه دي كوبزاك) في فرنسا بعد وفاته عام 1997، وأيضاً، قامت بعض المواقع الفرنسية بنفي خبر إسلامه، بحسب المجموعة.



كما تم مشاهدة فلم وثائقي بعنوان (Becoming Cousteau) ساهمت بإنتاجه (ناشيونال جيوغرافيك) عام 2021، متضمن لقطات حقيقية عن حياة كوستو، ولم يشير الفلم إلى أي حدث مماثل للقصة المتداولة، في المقابل عرض الفلم الوثائقي مقطع فيديو من زواج كوستو عام 1991 من (Susan Schiefelbein)، ويلاحظ أن مراسيم الزواج تمت على الطريقة المسيحية.



كذلك لم يتطرق الكاتب (Bernard Violet) في كتابه (Cousteau) والذي تحدث به عن السيرة الذاتية للمستكشف كوستو لأي قصة مماثلة لما يتم تداوله في المنشورات المضللة.

المصدر: روافدنيوز/ متابعة

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS